التخطي إلى المحتوى الرئيسي
لاتنسى اضافة تعليق لنستمر في جهدنا المقدم لكم
ويمكنك طلب بحث غير موجود لبحث عنك مجانا ونضيفه لك من خلال الضغط هنا
وللتواصل معنا عن طريق الواتس فقط 966580893775

مميزة

اداب و اخلاقيات استخدام الانترنت

اداب و اخلاقيات استخدام الانترنت 

اختار احدى التقنيات وابحث عن معلومات حولها متضمنة اداب واخلاقيات استخدامها

 

نتيجة بحث الصور عن معلومات حول احدى التقنيات والكتابه عنها

لاشك أن الإنترنت غيَّر الكثير في حياتنا اليومية، وهذه التغييرات منها ما هو جيد وإيجابي، ومنها ما هو سيء وسلبي، وفيما يلي نتعرف على بعض إيجابيات وفوائد الإنترنت:
سرعة نقل وتمرير المعلومات، وسهولة نقل وإرسال المعلومات والصور بالبريد الإلكتروني.
الإنترنت حقيبة معلومات شخصية متنقلة مع المستخدم؛ فالإنترنت مكتبة لكل شخص.
تعدد الوسائط المستخدمة في الشبكة العالمية لتغطية الموضوع الواحد؛ سواء بالكتابة أو بالصورة أو بالصوت.
التواصل مع الآخرين مهما بعدت المسافات من خلال مجموعات الحوار والمحادثة.
الإنترنت يختصر الوقت والجهد والمال، فيوفر أكبر كم بأقل جهد، فهناك من المواقع ما جمع آلاف المجلدات وأمهات الكتب واختصر جهد قراءتها والبحث فيها من خلال خدمات البحث.
سهولة البحث بالكلمة عن أي معلومة أو صورة.
استخدام خواص دفع الفواتير والشراء من خلال الإنترنت والتعامل مع البنوك من خلاله مما يوفر الوقت والجهد والمال، وتشجع البنوك المتعاملين معها على استخدام الإنترنت لتخفيف الضغط عليها.
يجعل المخترعات تتزايد وتتفرّع بسبب سهولة تلاقي العلماء والتعرف على جهودهم المشتركة، مما يزيد في رقعة الإبداع والابتكار والاختيار.
ما يوفره من التزاوج بين (الاتصالات) و (المعلومات) وذلك من خلال حوار الحواسب أياً كان موقعها الجغرافي، وعبر الهاتف والبريد الإلكتروني وبرامج المحادثة.
إمكاناته الواسعة في تزويدنا بنظم خبيرة في الطب والإدارة والتصنيع . . الخ
يوفّر فرصاً ـ لم تكن متصوّرة ـ لنشر الدين والقيم الإنسانية والأخلاق والفضائل
و الأنترنت عبارة عن شبكة كمبيوترات ضخمة متصلة مع بعضها البعض
يخدم الأنترنت أكثر من 200 مليون مستخدم وتنمو بشكل سريع لغاية يصل إلى نسبة 100% سنويًا
وقد بدأت فكرة الأنترنت أصلًا كفكرة حكومية عسكرية و امتدت إلى قطاع التعليم و الأبحاث ثم التجارة حتى أصبحت في متناول الأفراد


إختر إحدى التقنيات التاليه وابحث عن معلومات حولها متضمنة آداب وأخلاقيات إستخدآمهآ :
الإنترنت . . الجوال . . الحاسوب

المشاركات الشائعة