التخطي إلى المحتوى الرئيسي
لاتنسى اضافة تعليق لنستمر في جهدنا المقدم لكم
ويمكنك طلب بحث غير موجود لبحث عنك مجانا ونضيفه لك من خلال الضغط هنا
وللتواصل معنا عن طريق الواتس فقط 966580893775

مميزة

احاديث فى صبر الرسول صلى الله عليه وسلم

        احاديث عن الصبر والحلم

احاديث فى صبر الرسول صلى الله عليه وسلم

نتيجة بحث الصور عن بحوث

قد تحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم المشاق في سبيل نشر الإسلام، وكان أهل قريش يرفضون دعوته للإسلام ويسبونه، ولا يستجيبون له، وكان جيرانه من المشركين يؤذونه ويلقون الأذى أمام بيته، فلا يقابل ذلك إلا بالصبر الجميل. يقول عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- عن صبر الرسول صلى الله عليه وسلم وتحمله للأذى: (كأني أنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي (يُشْبِه) نبيًّا من الأنبياء -صلوات الله وسلامه عليهم- ضربه قومه فأدموه (أصابوه وجرحوه)، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) [متفق عليه].
2- الحلم عند الرسول صلى الله عليه وسلم
حلم النبي صلى الله عليه وسلم وظلم أعدائه له :
أيها الأخوة ! ما عرف على هذه البسيطة -ولن يعرف- مظلوم من البشر تواطأ الناس على ظلمه، وما فتئوا يصفونه بأحد ما وضعوا من ألفاظ مسفهة، في أعقاب نبوات أعقب الشيطان ثمارها، على بقاء في لبه، ونور في دعوته، وصدق في حديثه، وثقة في أمانته مثل رسول الله -بأبي هو وأمي- صلوات الله وسلامه عليه
فلقد نال الشتائم والسباب من كافة طبقات المجتمع، فقد هجاه شعراء، وسخر منه سادة، وآذاه عتارسة، ونال منه سحرة.
ولقد شاء الله -سبحانه- أن يأتي اليوم الموعود الذي يفتح الله فيه على نبيه صلى الله عليه وسلم بـ مكة ، حتى إذا ما دخل بالبيت وطاف جلس بالمسجد، والناس من حوله، والعيون شاخصة إليه، والقوم مشرئبون إلى معرفة صنيعه بأعدائه شبابهم وشيوخهم ..
فقال كلمته المشهورة: { يا معشر قريش! ما تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا: خيراً، أخ كريم وابن أخ كريم، قال: فإني أقول لكم ما قال يوسف لإخوته: لا تثريب عليكم اليوم! اذهبوا فأنتم الطلقاء }
فيسلم حينها العظماء ويتوبون، كأمثال: هند بنت عتبة ، و عكرمة بن أبي جهل ، ويئوب الشعراء، ويعتذرون إليه؛ كـ ابن الزبعري و كعب بن زهير ، فلا ينال الجميع منه إلا العفو والتغاضي.
الله أكبر! ما أجمل العفو عند المقدرة!
والله أكبر! ما أجمل السعة عند الضيق والعزة عند الذلة!
ومن أحق بذلك إن لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصدق الله إذ يقول: { وإنك لعلى خلق عظيم } [القلم:4].
أيها الأحبة ! بهذا الموقف وبغيره من المواقف العظيمة عالج رسول الله صلى الله عليه وسلم محو الجاهلية، وقطع ظلامها، بأنواع المعرفة والإرشاد، ومنع الفساد فيها بحلمه وعفوه { ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك }
[آل عمران:159].
لقد كفكف الرسول صلى الله عليه وسلم من نزوات الجاهلية، وأقام أركان المجتمع على الفضل وحسن التخلق، ونبذ الجهل والغضب، وكثير من النصائح التي أسداها للناس كافة كانت تتجه إلى هذا الهدف
3-االعفو عند الرسول صلى الله عليه وسلم
من السبل التي كان يسلكها النبى صلى الله عليه وسلم في تأليف مدعويه الإحسان إليهم بالعفو والامتنان ، وذلك من كمال حكمته صلى الله عليه وسلم حيث كان يتألف الناس بما يعلم فيه صلاحهم ، فإن كانوا ممن يؤثر المال تألفهم بالمال ، وإن كانوا سوى ذلك تألفهم بما يتناسب وحالهم ، فكان صلى الله عليه وسلم كثيرا ما يتألف بالعفو ممتثلا قول الله عز وجل : { خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ } سورة الأعراف ، الآية : 199 ، وقوله سبحانه : { وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } سورة فصلت ، الآية : 34 .

المشاركات الشائعة