آخر البحوث

بحث عن ضغوط العمل


نتيجة بحث الصور عن بحث عن ضغوط العمل


ضغوط العمل


يعاني الكثير من العاملين من ضغوطات أثناء تأديهتم لعملهم، ويرتبط الضغط بعدم التكافؤ والتوازن وذلك نتيجة بذل مجهود نفسي وجسدي كبيرين، فتضغط مجموعة من القوى على الشخص ليصبح غير قادر على استيعاب الوضع بالطريقة الاعتيادية وعلى نفس الثبات نتيجة استهلاك كمية كبيرة من الطاقة لديه، وتسيطر عليه ردات الفعل السلبية إذا لازمته لفترة مستمرة من الزمن، وهناك الكثير من العاملين يتكيّفون مع التغيير فمن البديهي أن يكون العمل مصدراً للضغوطات وانعدام الراحة، وذلك يعود لعدّة أسباب منها الحالة النفسية للعامل، والتفكير باستمرار بالمستقبل، التفكير في المشاكل ومصاعب الحياة وعدم القدرة على مواجهتها والتغلب عليها، الروتين الذي يسبب الملل الأمر الذي يجعل العامل غير مكترث ويضعف آداءه، وفي بيئة العمل لا يمكن للشخص من تجنب ضغوطاته كلياً ويُفضل بأن يتكيف مع محيطه وذلك بالصبر والهدوء وتحقيق النفسية المتوازنة للاستمرار في إتمام العمل المُوكل إليه على أكمل وجه، وسنذكر في هذا المقال أنواع ضغوط العمل وكيفية التعامل معها.

أنواع ضغوط العمل


-متطلبات الوظيفة وطبيعتها غير الملائمة للعامل.

-عدم القدرة على استيعاب ظروف العمل.

-عدم الشعور بالراحة في مكان العمل.

-عدم الوصول للترقية أو للحوافز.

-نشوء جو من التوتر نتيجة عدم القدرة في التعامل مع الزملاء أو رؤساء العمل وضعف التعاون فيما بينهم.

-عدم تنظيم أوقات العمل وطول ساعاته